منوعات

رونالدو وميسي في فريق واحد؟ صحفي برتغالي يفجر مفاجأة

لا تزال مسألة مستقبل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مع مانشستر يونايتد تثير تساؤلات وسط تقارير تتحدث عن وجهات محتملة لـ”صاروخ ماديرا”.

وعادت شائعة انضمام رونالدو إلى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ضمن صفوف باريس سان جرمان، للظهور بقوة بعد تصريح مهم من الصحفي البرتغالي بيدرو ألميدا.

ونقلت صحيفة “ماركا” الإسبانية عن ألميدا قوله، إن المستشار الرياضي الجديد لسان جرمان، لويس كامبوس، تواصل مع وكيل رونالدو خورخي مينديز، لمناقشة إمكانية ضم اللاعب الأسطوري البرتغالي لصفوف النادي الباريسي.

وقال ألميدا: “هناك مؤشرات على قرب رحيل رونالدو عن اليونايتد، فاسمه لم يدرج في القائمة النهائية للشياطين الحمر الذين سيواجهون ليفربول في تايلند ضمن مباراة ودية”.

وأضاف الصحفي البرتغالي: “لم يحضر رونالدو في اليوم الأول التدريبي لمانشستر يونايتد يوم الاثنين الماضي”.

وكانت تقارير ذكرت، الأسبوع الماضي، أن رونالدو أبلغ إدارة فريقه برغبته في المغادرة هذا الصيف، وهو الأمر الذي رفضه اليونايتد في البداية، لاسيما وأن عقده ما يزال ساريا.

لكن يبدو أن مسؤولي النادي الإنجليزي رضخوا في النهاية للأمر الواقع، ووافقوا على رحيل “الدون”، حسب ما كشفه الصحفي البرتغالي برونو أندرادي.

وقال أندرادي، على حسابه الرسمي في تويتر: “وافق مانشستر يونايتد على الضغوط (التي مارسها رونالدو) وهو مستعد للبيع”.

وبيّن أن: “إدارة الفريق تريد حوالي 15 مليون يورو (أو 13 مليون جنيه إسترليني) لفتح باب المفاوضات مع الأندية المهتمة”.

وسيبحث رونالدو عن فريق جديد بعد أن عانى من “موسم كارثي” بلا ألقاب مع مانشستر يونايتد، حيث احتل المركز السادس في الدوري الإنجليزي الممتاز، مما يعني عدم مشاركته في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى