أخبار عالمية

محكمة نمساوية تصدر حكماً قاسياً بحق لاجئ سوري قتل زوجته

أدانت محكمة نمساوية لاجئاً سورياً قتل زوجته لأسباب صادمة، وحكمت عليه، أول أمس الخميس، بحكم قاس.

وحكمت المحكمة بالسجن المؤبد، على سوري في العقد السادس من العمر، بعد أن أقدم على قتل زوجته البالغة من العمر 45 عامًا، وفقًا لموقع “arab in europe”.

ووقعت الجريمة في شهر فبراير/شباط الفائت، بحي “فافوريتن” بالعاصمة النمساوية “فيينا”، إذ طعن الرجل زوجته بواسطة سكين في رقبتها، بعد اتهامها بالتواصل مع رجال غرباء.

وادعى الرجل أمام المحكمة أن زوجته هي من بادرت بضربه وشتمه وبصقت عليه، فحمل سكينًا بهدف إخافتها، وأنه لم يكن يريد قتلها، إلا أن ذلك لم يشفع له.

ووصل الرجل إلى النمسا بصفة لاجئ، في العام 2014، هربًا من إجرام النظام في سوريا، ثم أحضر زوجته مع ابنهما الوحيد، بعد أن تقدم بطلب لم شمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى