أخبار سوريا

نهاية مأساوية للاجئ سوري على يد السلطات اليونانية

سوريا بوست-فريق التحرير

توفي لاجئ سوري من محافظة #إدلب أمس الجمعة، بعد تعرضه للاعتداء من قبل  حرس الحدود اليوناني ، أثناء رحلة الهجرة إلى أوروبا.

وأكدت المصادر أن شابًا من بلدة خان السبل، في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، يدعى محمد ابراهيم الموسى، تعرّض للضرب المبرح على يد حرس الحدود اليوناني،أثناء محاولته العبور من تركيا إلى اليونان، بهدف الوصول إلى ألمانيا.

وكانت السلطات اليونانية قد سجّلت عشرات الانتهاكات بحق لاجئين ، والتي كان من بينها إعادة لاجئين إلى تركيا وهم شبه عراة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. انا ورفقاتي انكمشنا باريانا من قبل البوليس واخدونا سلمونا للكوماندوس اليوناني ويلي مشغلين تحت ايدهن سوريين اكراد من عفرين ضربونا الاكراد والكوماندوس وشلحونا بالكيلوت واخدو المصاري والتلفونات وتيابنا كلهن ورمونا بالنهر ياريت حدى يتواصل معي لاشرحلو قصص عن اكراد عفرين يلي مع الكوماندوس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى