أخبار دوليةأخبار سوريا

في أول تصريح له الرئيس الإيراني الجديد يطالب بخروج ” فلول القوات الأجنبية” من سوريا

طالب الرئيس الإيراني “إبراهيم رئيسي”، بإخراج ما أسماها “فلول القوات الأجنبية” من الأراضي السورية في أسرع وقت ممكن، حتى يباشر الشعب السوري إعادة إعمار بلاده، وفق تعبيره، في وقت لم يتطرق لعشرات الميليشيات الإيرانية المنتشرة في عموم مناطق سوريا.

وقال رئيسي خلال استقباله رئيس مجلس النواب السوري حمودة صباغ في طهران: “سوريا لديها شعب مقاوم وصامد وحكومة ثورية”، زاعماً أن “سوريا حكومة وشعبا صمدت ببسالة بوجه الإرهاب العبري والغربي وحققت النصر”.

وشدد على أهمية تطوير العلاقات السياسية والاقتصادية بين طهران ودمشق بما يخدم مصالح البلدين، وقال: “سنواصل التعاون بين البلدين بقوة ولا توجد قيود على تطوير العلاقات الأخوية بين البلدين”.

وحول التخطيط لإعادة إعمار سوريا، قال: “يجب إخراج فلول القوات الأجنبية من الأراضي السورية في أقرب وقت ممكن حتى يتمكن شعب هذا البلد من بدء عملية إعادة الإعمار بقوة وسرعة”.

وكان قد أعلن المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي الثلاثاء، تنصيب إبراهيم رئيسي رئيساً جديداً لإيران، بعد فوزه بانتخابات يونيو/حزيران الماضي.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هذا الرجل وعلى عادة حكام طهران يكذب ، فهو لم يذكر قواته الطائفية الإيرانية ولا عصابات إفغانستان وباكستان الكائفية ولا حزب حسن نصر الفرس ولا الحشد الكائفي العراقي .
    ثم لماذا لايباشر في بناء العراق بعد أن دمروها ؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى