منوعات

الرئيس التركي يطلق تصريحاً لافتاً حول سوريا

الرئيس التركي يطلق تصريحاً لافتاً حول سوريا

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، خلال لقاء مع شبكة “سي إن إن”، إنه لا يفكر في سحب القوات التركية من سوريا، موضحاً أن “السبب الوحيد لوجودنا العسكري في سوريا هو محاربة الإرهاب”.

وأضاف الرئيس التركي أن التهديد الإرهابي لبلاده لا يزال ماثلاً، وبين أن “لدينا أكثر من 900 كيلومتر من الحدود، وعبر هذه الحدود هناك تهديد إرهابي دائم لبلدنا”، في حين لفت إلى أن بلاده ستضمن عودة اللاجئين وأن أنقرة أعدت مشاريع لبناء مساكن في سوريا، من أجل عودة قرابة مليون لاجئ.

وبين أردوغان أن “المعارضة تركز باستمرار على شيء واحد.. تقول عندما نصل إلى السلطة سوف نعيد اللاجئين السوريين في تركيا.. من المستحيل بالنسبة لي أن أتفق مع ذلك”، وتابع “إذا كنا سنقوم بشيء من هذا القبيل، فسيتعين علينا اتخاذ تدابير معينة”.

وأشار إلى أن المنظمات غير الربحية التركية تقوم ببناء وحدات سكنية في الأجزاء الشمالية من سوريا ليتمكن اللاجئون هنا في تركيا من العودة إلى وطنهم، وأوضح أن هذه العملية بدأت بالفعل وأنهم الآن بصدد إطلاق مبادرة أخرى لتشجيع مليون لاجئ على العودة إلى وطنهم.

وسبق أن قال وزير الخارجية التركي “مولود تشاووش أوغلو”، إن تركيا اتخذت خطوة جادة نحو تطبيع العلاقات مع سوريا، موضحاً أن هذه العملية لا يمكن تنفيذها إلا من خلال مشاركة عسكرية ودبلوماسية حازمة ومتسقة.

وبين أوغلو، أن الهدف المشترك للدول المشاركة في الاجتماع الرباعي بموسكو بين (تركيا وسوريا وروسيا وإيران)، وقبله اجتماع وزراء الدفاع ورؤساء الاستخبارات من هذه الدول، هو القضاء على التهديدات الإرهابية، وضمان العودة الآمنة للاجئين السوريين، وإحياء العملية السياسية في سوريا.

وفي السياق، نبه وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إلى “خطورة التصريحات التي تضع جانباً مصالح تركيا الأساسية وأمنها القومي، فقط من أجل الإدلاء بخطاب سحب القوات” التركية من سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى